جدول المحتویات

سنة جديده سعيدة من متحف السلام في طهران

HAPPY-NEW-YEAR-2018-tim

 

سنة جديدة سعيدة لعام 2018 من أصدقائكم في متحف السلام بطهران! نتمنى لكم جميعا سنة جميلة مليئة بالحب والسعادة والتفاهم.

 

للاطلاع على البطاقة البريدية لمتحف السلام في طهران، يرجى النقر هنا.

متحف طهران للسلام يشارك في المؤتمر الثاني والعشرين للدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية

opcw-tim-2017شارك ممثلين عن متحف طهران للسلام و جمعية دعم ضحايا الأسلحة الكيميائية في المؤتمر الثاني عشر للدول اللأطراف العضو في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية و التي تم عقدتها في لاهاي من 27 نوفمبر / تشرين الثاني إلى 1 ديسمبر / كانون الأول 2017.

و قد لاقى العرض الفني لمجموعة "رائحة اللوز"، المتشكلة من 18 فنانا إيرانيا شابا ترحيبا كبيرا من ممثلي الدول و من جميع الحاضرين. وقد قاموا بالتركيز في عرضهم على عواقب استخدام الأسلحة الكيميائية من جهه و على الأنشطة السلمية للناجين منه من جهة اخرى.

اِقرأ المزيد: متحف طهران للسلام يشارك في المؤتمر الثاني والعشرين للدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية

عقد دورة "تحليل الثورة الفرنسية" في متحف طهران للسلام

french-revolution-timعقد متحف طهران للسلام، في تدريبه المتخصص في الحرب والسلام، "دورة تحليلة للثورة الفرنسية" خلال 4 اجتماعات في نوفمبر وديسمبر من تاريخ 2017 في متحف السلام.

وشملت هذه الدورة الفصول الأربعة التالية:

"لماذا انتهت الثورة الفرنسية بحرب؟" ، "ظل الحرب على الثورة" ، "الحرب على فرنسا" ، "انتصار نابليون في حرب التحالف والسلام"

و قد شارك في هذه الورشة التي كان محاضرها السيد محمد أمين إسلامي، المتخصص في الفلسفة الغربية، 25 شخصا مهتما، معظمهم من طلاب من مختلف التخصصات.

فيديو عن اهمية مشاركة المجتمع المدني في تحقيق أهداف اتفاقية الأسلحة الكيميائية

Civil Society and the Chemical Weapons Convention

 

قامت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بنشر شريط فيديو يؤكد فيه على اهمية مشاركة المجتمع المدني (كمتحف السلام بطهران) في تحقيق أهداف اتفاقية الأسلحة الكيميائية.

لمشاهدة الفيديو، يرجى النقر هنا.

 

الانتهاء من تفكيك مخزون الأسلحة الكيميائية الروسية

russiaفي 27 أيلول / سبتمبر 2017، أدلى المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، السفير أوزومكو، ببيان بشأن استكمال التفكيك الكامل ل 967 39 طنا متريا من الأسلحة الكيميائية التي يمتلكها الاتحاد الروسي.

وقد دمر ما تبقى من ترسانة الأسلحة الكيميائية الروسية في مرفق كيزنر لتدمير الأسلحة الكيميائية، وهو آخر مرفق تشغيل في روسيا. وانتهت المرافق الست الأخرى من العمل وأغلقت أبوابها بين عامي 2005 و 2015. ولذلك، أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية الدولة العضو الوحيدة التي لا تزال تمتلك ترسانات الأسلحة الكيميائية، ومن المتوقع أن تلغيها بحلول عام 2023 تحت إشراف مفتشي المنظمة.